مدارس ربى العلوم النموذجية

كلمة المديرة

تعد مدارس ربى العلوم النموذجية من احدث المدارس التقنية المطورة في التعليم والمستخدمة لأنظمه المعامل على مستوى الجمهورية اليمنية ولديها أفضل الكوادر المتميزة وتمتلك الإمكانيات البشرية والمادية

أ/ نسيم علي الكاهلي

مدارس ربى العلوم النموذجية

نجعل من تعليم أبنائكم فناً

تؤمن مدارسنا على الدوام بأن أبنائنا هم فلذات أكبادنا ، وليس هناك غبي و ذكي ، بل هناك فطرة يجب رعايتها بشكل مكثف وتشجيعها وتوفير بيئة تعليمية مناسبة ليصبح الشخص ذكي .يمكن إطلاق الطاقة الأيجابية في كل شخص بإستخدام أساليب تربوية تركز بشكل أساسي على إعطاء مساحة كافية لشخصية كل فرد حتى يصبح هذا الشخص منتجاً في مجتمعه ، ونحن في مدارسنا نفتح الأفاق لأبنائنا الطلاب ليكتشفوا أمكانياتهم الكامنة في عقولهم ، ولانستخدم أساليب الكبت لما فيها من أضرار على الفرد والمجتمع .

الأنشطة المدرسية

الأنشطة التأهيلية

تؤمن مدارسنا على الدوام بأن أبنائنا هم فلذات أكبادنا ، وليس هناك غبي و ذكي ، بل هناك فطرة يجب رعايتها بشكل مكثف وتشجيعها وتوفير بيئة تعليمية مناسبة ليصبح الشخص ذكي.

الأنشطة الرياضية

تؤمن مدارسنا على الدوام بأن أبنائنا هم فلذات أكبادنا ، وليس هناك غبي و ذكي ، بل هناك فطرة يجب رعايتها بشكل مكثف وتشجيعها وتوفير بيئة تعليمية مناسبة ليصبح الشخص ذكي.

الأنشطة الفنية والترفيهية

تؤمن مدارسنا على الدوام بأن أبنائنا هم فلذات أكبادنا ، وليس هناك غبي و ذكي ، بل هناك فطرة يجب رعايتها بشكل مكثف وتشجيعها وتوفير بيئة تعليمية مناسبة ليصبح الشخص ذكي.

النشاط المجتمعي

تؤمن مدارسنا على الدوام بأن أبنائنا هم فلذات أكبادنا ، وليس هناك غبي و ذكي ، بل هناك فطرة يجب رعايتها بشكل مكثف وتشجيعها وتوفير بيئة تعليمية مناسبة ليصبح الشخص ذكي.

الكادر التعليمي